-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

طفلي يخرب كل شيء..هل امنعه؟ ام اتركه يستكشف ويخلف الفوضى!


طفلي يخرب كل شيء..هل امنعه؟ ام اتركه يستكشف ويخلف الفوضى!

طفلي يخرب كل شيء..هل امنعه؟ ام اتركه يستكشف ويخلف الفوضى!


تقضي معضم الأمهات وقتها في تنظيف وترتيب المنزل, بعد صغيرها المستكشف, الذي يتجول في ارجاء المنزل مخلف الفوضى بعده , بعض الأمهات تجد الحل في انها  تجعل كل ما في المنزل بعيداً عن ناظريه , والبعض الأخر تمنع طفلها ان يلمس ما حوله بالصراخ واحياناً  يصل الى مستوى الضرب, وتبرر ذلك انه يخرب كل شيء , وانها تعبت في تنظيف المنزل , هل نترك اطفالنا يستكشفون بحرية تامة , ام انه ينبغي علينا ان نمنعهم ؟ وكيف نمنعهم وهم اطفال لا يفهمون , ويفسرون منعنا لهم انه يقيد حريتهم.


رأيت منشور في الفيسبوك في إحدى المجموعات, التي تختص بالأطفال, تقول فيه إحدى الأمهات أنها عندما تمنع طفلها من شيء وتأخذه من يديه ,يضرب برأسه على الأرض, ويبكي ولا يسكت حتى تعطيه ما كان في يده , استفزني كثيراً هذا المنشور , عن كيفية تعامل الأم مع طفلها, وما إستفزني أكثر هو كمية التعليقات الكبيرة , التي تنصح الأم بأن تترك الطفل يبكي , وان تصر على رأيها حتى يعتاد الطفل على ان قرارات امه هي التي تمشي!

ووجدت انني لا بد أن أكتب حول هذا الموضوع , حتى نتعلم جميعاً كيف نتصرف مع أطفالنا المستكشفون, وأولاً علينا التحلي ببعض الأداب مع عقول اطفالنا البريئة حتى لا نكسر شخصياتهم القوية التي خلقها الله معهم, والتي سوف تكون سبباً في مستقبل الطفل, ليكون شاباً قوياً له رأي وكلمة في المجتمع, لا يكون تابعاً ضعيفاً.

أداب عليك التحلي بها عند التعامل مع طفلك المستكشف


لا تصرخي !


ماما, إياك والصراخ من بعيد لغاية أن يترك طفلك ما هو متوجه لإستكشافه, فلنفرض أنك متوجهه لإستكشاف الطابعة الجديدة في مكتب العمل, ما الذي سيحصل لو أن مديرك صرخ من بعيد لا لا , وفي كل مرة تريدي أن تكتشفي شيء في مكتبك يصرخ فيها مدير العمل ! بالطبع سوف يستفزك الأمر لإنك تشعري أنه يقيد حريتك التي لن تستطيعي أن تشتغلي وتطوري نفسك دونها,

لذلك حاولي بقدر استطاعتك عدم الصراخ, فهذا يفزع طفلك, ويخيفه من ان يتقدم نحو الأمام , ويتعلم من الاخطاء, فهو كائن جديد في كوكب غريب بالنسبة له, فكل بحثه وإستكشافه شيء طبيعي جداً.

لا تأخذي ما في يديه بالقوة , ودون تبرير

إذا أخذ طفلك اي شيء اياك اياك, أن تأخذي ما في يديه بالقوة , فهذا شيء مستفز بالنسبة له , وقد تظهر عليه ردات فعل سيئة جداً بسبب فعلك , وقد ترافقه لكبره , وتعيقه , وعندها لا تستطيعي تغييرها, وسوف اخبرك كيف تتصرفي فيما بعد  إذا كان ما في يديه شيء مؤذي .

لا تضربي


من أبشع الأساليب التي تدمر شخصية طفلك, هي الضرب , فالأطفال يولدون بشخصيات قوية , والضرب إحدى ابشع الوسائل التي تؤذي وتكسر من شخصية الطفل, وتأكدي إن الطفل يسلك سلوكين لا ثالث لهما عند معاقبته بالضرب , فإما أن يتعلم ولن يعود ثانية للشيء الذي انضرب من اجله, ولكنك خسرتي كرامة طفلك ,وكسرتي قوته, أو انه سوف يجعل العناد حلاً ليظهر قوته , وهنا انت من ستعانين من عناده.

تذكري : أن أطفالنا ملائكة رحمة, وأنهم مكسورين الجناح وضعفاء, فلا بد أن نحفظ كرامتهم.

وسوف أعلمك الآن كيف تتصرفي مع الفوضى التي يريد طفلك أن يخلفها

أساليب تتصرفي بها مع طفلك في الفوضى 

تحويل إنتباهه


لفت إنتباهه لشيء غريب غير مؤذي او شيء يحبه, وهذا الأسلوب تستخدميه إذا كان ما في يدي الطفل شيء مؤذي, ولا يصح أن يلعب فيه, وغير مناسب لمرحلته العمرية لكي يستكشفه, لعدم وعيه الكافي بخطورته,

 مثال : طفلك أخذ علبة الكلور أو سكين,
التصرف الخاطئ : هو الصراخ من بعيد لا لا لا وسريعاً امسك يديه, وأخذ السكين بالقوة ,

ردة فعل الطفل : قد يضرب برأسه على الأرض, ويبكي, وقد يصرخ ويبكي.

التصرف الصحيح : بدون صراخ حتى لا اخيف الطفل , اشد انتباهه لشيء يحبه او يثير استغرابه, ويفضل شد انتباه الطفل لشيء قريب مثل ان ينظر الى النافذه او درج الدولاب,او اي لعبه قريبة من الطفل , ثم أخذ السكين بخفه ولطف .
ردة فعل الطفل : ينتبه للشيء الذي حولتي انتباهه اليه, وينسى امر السكين تماماً, احياناً قد ربما يبكي لكن ردة الفعل ستكون اخف بكثير , مما قد يفعل اذا اخذت السكين بالقوة وبالصراخ .

 تخمين ما يمكن ان يتصرفه طفلك وتصرفي كما لو كان هو


وتستخدمي هذا الأسلوب , عندما يكون ما بيد طفلك شيء غير مؤذي , ولكنك تريدي التقليل من حدة الفوضى التي قد يخلفها طفلك.
مثال : طفلك أخذ كيس الطحين , وبدأ اللعب فيه,

التصرف الصحيح : هو أن أتصرف كما لو أننا نتشارك اللعب, وامسك معه كيس الطحين , وأصف له ما هو الطحين , ويمكنك أخذ قليلاً منه إلى يدي طفلك , حتى يلمسه , وهكذا لم نمنع الطفل من الشيء الطبيعي الذي يحق له أن يستخدم حريته فيه ويستكشفه , وايضاً خففنا من حدة الفوضى التي من الممكن ان يخلفها.

 خلق مساحة خاصة بطفلي


ماما , لما لا تمنحي طفلك مساحة خاصة له , يستخدم حريته وعقله فيها, ويتصرف كيفما شاء , سوف يجرب , ويتعلم , صحيح أنك سوف تتعبي, ولكنك سوف تمنحين طفلك حياته الطبيعية التي من الضروري لعقله وبدنه ان يعيشها , سوف يتميز طفلك على اقرانه, ويتعلم أكثر, ويكون أكثر ذكاء من مرحلته العمرية.

مع تقدم طفلك في العمر , يمكنك أن تغيري طريقة التعامل مع فوضوية إستكشافاته , بما يتلائم مع ما يمكن ان يتعلمه , ولكن تذكري أن تحافظي على قوة شخصية طفلك , وثقته بنفسه التي وهبها الله له .

أنا وطفلي 

هل اعجبك الموضوع :
مدونة Anawatefle تهتم بشؤون الطفل والمرأة والطبخ تقدم كل محتوى مفيد وصادق https://www.anawatefle.com/

تعليقات

التنقل السريع