-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

منهج منتسوري/المهارات التي من اللازم ان يتعلمها الطفل من عمر يوم الى ثلاث سنوات

منهج منتسوري كامل المحاضرة الثالثة


منهج منتسوري/المهارات التي يتعلمها الطفل من عمر يوم الى ثلاث سنوات


بعد أن تعرفنا على مصطلح المراحل الحساسة لدى الطفل من منهج منتسوري في المحاضرة الأولى  وانواع العقل الممتص لدى طفلك في المحاضرة الثانية, نأتي الان لتطبيقها فالطفل الذي يمر بمرحلة حساسة لتعلم مهارة معينه , لو وفرنا له الحافز والمحرك المناسب سوف ينطلق ويتعلم هذه المهارة بسهولة جداً وينجز اعمال مذهلة, لكن الطفل الذي يمر بمرحلة حساسة في بيئة خالية من المحفزات يكون لا مبالي ولا يتحرك او يتعلم وبالتالي تضيع عليه فرصة مهمة من حياته, فاليرقة التي عندها حساسية للضوء لولا الضوء الذي يمثل الحافز لما تحركت وكان من الممكن ان تموت لانها لم تحصل على الحافز الذي يدعها تذهب الى الاورا ق اللينة وتكتشف أكها, لذلك لا بد أن نوفر للطفل بيئة غنية بالمحفزات التي تشجعه وتدعم تطوره وتعلمه.

نتكلم الان عن السلوكيات الصادرة من الطفل , التي اذا لاحظنها عليه يجب ان ندرك انه يمر بمرحلة حساسة تجاه مهارة معينه يريد تعلمها, هنالك خمس سلوكيات يجب ان نلاحظها,

كيف تعرفي ان طفلك يريد ان يتعلم مهارة معينه وفق منهج منتسوري

1 . يندمج في النشاط تماماً ويكمله.
2 . يعيد النشاط أكثر من مرة بدون ملل.
3 . لا يستطيع مقاومة رغبته في اداء هذا النشاط.
4 . يرتبط بالنشاط عاطفيا.
5 . يظهر عليه الرضى والسعادة عن انتهاءه من النشاط.

لذلك انا كأم عند مرور طفلي بمرحلة حساسة, بسهوله اترجم الذي يحصل بأن طفلي يمر بمرحلة حساسة تجاه مهارة معينة, محتاج فيها بتطوير التآزر البصري والعضلي والتحكم في حركة يديه الدقيقة, لذلك ابدأ بالتفكير كيف اوفر لطفلي حوافز  وأنشطة معينه تدعم تطوره في هذي المهارة التي يحاول فيها, لإن الطفل يتبع غريزته الفطرية في التعلم , فعند عدم تقديم الأنشطة المناسبة للطفل يفقد الطفل شغفه لتعلم هذه المهارة, وتمر الفرصة دون ان يتعلمها وعندها من الصعب ان يتعلمها بسهوله فيما بعد, مثل ان يأكل بمفرده.

المراحل الحساسة التي سوف يقابلها الطفل من عمر يوم الى 3 سنوات

المراحل الحساسة التي يمر بها طفلك في منتسوري للرضع

مرحلة النظام

مرحلة النظام من اولى المراحل التي تظهر عند الطفل, واحياناً تظهر من الشهر الأول من عمره, حيث أن تطور الطفل بأكمله مرتبط بحبه للنظام في البيئة من حوله, لإن هذا يساعده ان يبني إدراكه عن العالم ويشعر بالإطمئنان ويدعم قدرته على الإستكشاف وتوجيه ذاته للإختلاط مع العالم, لإن الطفل بالأصل ليس مدرك أنه كائن منفصل عن البيئة التي حوله, لذا اذا كان هنالك تنظيم في البيئة التي حوله هذا يساعده ان يدرك انه منفصل عنها , بمعنى عندما ينظر الى نفسه انه يتحرك لكن كلما حوله ثابت في مكانه يدرك عندها انه شيء وماحوله شيء اخر تماماً, والنظام له اربع أنواع لا بد ان ننتبه لها.


النظام المكاني 

يعني ان كل شيء حول الطفل لا بد ان يكون له مكان ثابت, فعندما يكون كل شيء له مكانه الثابت ومترتب بنفس النظام كل يوم, يعرف الطفل مكان كل شيء ويبدأ يعتمد على نفسه في جميع احتياجاته, وتدريجياً يستوعب الطفل مثلاً انه اذا شاف شباك غرفته امام ناظريه يعني انه على سريره, واذا شاف الطربيزه الزجاج يعني انه في صالة الضيوف وهكذا.

مهمتنا : ديكور ثابت ومكان منظم, بمعنى أن نبتعد عن كثرة التنقل من شقة لأخرى

النظام الإجتماعي

الطفل يتعلم على الأشخاص الذين من حوله ويحاول دائماً أن يربط بين شكل الشخص الذي ينظر اليه وبين علاقته به, لذلك نحاول في الفترة الأولى من حياة الطفل لازم نفس الأشخاص الذين يكونوا مع تواصل معه, الذين هم افراد اسرته لكي نساعد الطفل ان يقوم بهذه المهمه وهي الربط بين شكل الشخص وعلاقته به, لذلك للأسف الأطفال يعانون جداً في الحضانات بسبب تغير الأشخاص الذين يهتمون به على الدوام.

مهمتنا : نفس الأشخاص الذين يتواصلوا يومياً مع الطفل, لحين يتعرف الطفل عليهم وعلاقتهم به.

النظام الحسي

الطفل يكون حساس جداً من المؤثرات التي حوله, بمعنى حساس كالفرق بين الصلب واللين اوالفرق بين الألوان و تدرجاتها , لذلك يكون عنده الرغبه ان يستكشف البيئة المعدة خصيصاً له ويستكشفها بحرية لكي يفرق بين هذه  الحاجات  فالمواليد دائما في مرحلة بكاء لقلة المؤثرات التي من حولهم.

مهمتنا : توفير بيئة غنية بالمؤثرات الحسية, فلا نترك الطفل يشعر بالملل ونجعله يستكشف العالم من حوله.

النظام الزمني


وهو الروتين اليومي فلو حياة الطفل تتبع روتين زمني معين, وحاولنا المحافظة بقدر الإمكان على هذا الروتين, سيبدأ يثق في البيئة من حوله لإن ما يتوقعه يلاقيه , فعندما يجوع هو متوقع ان الأكل سوف يأتي, وعندما يشعر بالنوم متوقع ان الضوء سيختفي, وعندما يلاقي الطفل ان احتياجاته يتم تلبيتها يشعر بالإطمئنان ويستكشف العالم من حوله وهو مرتاح.

مهمتنا : المحافظة على الروتين اليومي للطفل, مواعيد الأكل والنوم والاستحمام والنزهه ثابته وبنفس الوقت.

في هذه المحاضرة تكلمنا عن المرحلة الحساسة للنظام , والمحاضرة الثانية سوف نتكلم على باقي المراحل الحساسة بالنسبة للطفل ان شاء الله.

المحاضرة الرابعة : اضرار المشاية على الطفل على التطور العقلي والحركي للطفل

انا وطفلي

هل اعجبك الموضوع :
مدونة Anawatefle تهتم بشؤون الطفل والمرأة والطبخ تقدم كل محتوى مفيد وصادق https://www.anawatefle.com/

تعليقات

التنقل السريع