-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

تجنبي هذه الكلمات التي تؤثر على نفسية طفلك


تجنبي هذه الكلمات التي تؤثر على نفسية طفلك 

في بلداننا العربية نخطئ بشكل كبير حينما نفرق بين تربية البنات عن الأولاد, والضحية تكون دائماً هو الولد وليس البنت, حيث ان البنت تربى بالتربية الرائعة جداً بينما الولد يكون هو الضحية لهذه التربية, حيث ان الولد يُربى بمفاهيم خطأ لا اعلم من اين أتت او ماهو مصدرها, فمثلاً عندما يسقط طفلي ذو الثلاث سنوات او اكبر او حتى اصغر, اسرع واقول له طفلي لا يبكي انت بطل ورجل وشجاع, حسناً من اخبرك ان الرجل لا يبكي ؟ لإن هذه برمجة بمعنى أنني سأعلم طفلي ان الرجل قلبه قاسي ولا يبكي, حيث أن الذي لا يبكي يجعل نفسه امام نوع من التصحر العاطفي, وهنا يحدث تدمير لإعظم ما اُعطي للإنسان وهو العاطفة والمشاعر وهو القلب.


  • لا تبكي انت رجل!

قوة الطفل في قلبه وفي مشاعره ووجدانه, وليس في أفكاره وعقله, فالعقل يُشوش بسهوله, واكثر ما يشوش على الانسان هو العقل , والتفكير الذي يدمره بسهوله, فبمجرد توتر ضعيف او الدخول في حالة غضب ولم يستطيع الطفل التعامل معها يتدمر تفكيره ويُشوش, إذاً هذا الولد يجب أن يبكي والرسول صلولات الله عليه بكى في مواقف كثيرة, فلما جاءه خبر عن احد الصحابة الذي صلب في مكة وشُنع بجسده بكى صلوات الله عليه, ولما توفت زوجته خديجة رضي الله عنها وابنه ابراهيم بكى.

حيث يحكي لنا الدكتور مصطفى ابو سعد عن قصة رجل اخذ ابنه لدولة غربية للعلاج لمرض ألم به, وكان لديه اخ دائماً يتصل له ويصبره ولكن كان يقول له اياك ان تبكي ولا تدع زوجتك تبكي كونوا اقوياء, فقدر الله لهذا الولد ان توفاه الله, وكان والده يحبه حب شديد جداً , فاتصل اليه اخوه كالعاده يصبره وحذره ان لا يبكي ويكون قوي, فمنع زوجته من البكاء ومنع نفسه وتظاهر بالقوة, وعندما رجع الى وطنه, قال له اخوه تصدق بكل اغراض ابنك ولا تدع اي صور او اي شيء اخر يذكرك به كي لا تحزن, ففعل ما اخبره اخوه بذلك.

ثم بعد فتره من الزمن بدأت تظهر على هذا الرجل علامات غير عادية, تأتأة والألم في كل جسده وارتعاش في يديه, وارتعاش في ركبته وبطنه ايضاً, الرجل فقد النوم واصبح ليس له قدرة على العمل, واخذ عندها اجازة مفتوحة من العمل, ارتاد على الاطباء وعمل الكثير من الفحوصات, واخذ الكثير من الأدوية ولكنها لم تفيده ابداً وكاد الرجل أن ييأس ووصل الى حالة يرثى لها, وجاء الى عند الدكتور مصطفى ابو سعد, فقال له الدكتور ماعندك ولا اي ذكرى تذكرك بهذا الولد, قال هنالك شيء واحد فقط, قال له ماهو هذا الشيء قال ان ابني كان ذات يوم في الحديقة فأخذت له فلماً ولم أراه , حذفت كل شيء عدا هذا الفلم , فال له الدكتور ممكن اشاهده , فشاهد الولد وهو يلعب بدراجته والأب مبسو ط ويصوره ويتكلم معه, فترك الأب يشاهد هذا المقطع وبدأ عندها بالبكاء.

قال له الدكتور انا اعطيك الآن علاجين العلاج الاول هو ان تبكي, وإن لم تبكي فتباكى والعلاج الثاني اعطاه بعض الخطوات للتنفيس عن مشاعره المكبوته, وهذه الخطوات علاجها 10% فقط ولكن 90% من علاجه هو في البكاء, اذاً فالأب كبت هذا البكاء فتدهورت حالته, فاإياك إياك ان تمنعي طفلك من البكاء.


  • الشتم بوصف الطفل بأوصاف الحيوانات
  • الإهانة من طفلك منه بأوصاف سلبية( مثل كذاب,شقي, قبيح, حرامي,..الخ)
  • التلفظ بمعلومات خاطئة مثل (هذا الولد ججني, هذا الولد مااقدر عليه,اسكت لساتك صغير,الله يعاقبك)
  • الإحباط مثل ( انت ماتفهم, انت ماتعرف, ياشيطان,انت مامنك فائدة)
  • التهديد الخاطئ مثل ( اكسر راسك, اضربك واعلمك الطريق الصح, احرقك)
  • الدعاء عليه وهنا  من اكبر الأخطاء نمارسها مع الطفل مثل( الله ياخذك, حسبي الله عليك, عساك تموت, الله يلعنك)
  • المقارنة بينه وبين اي طفل اخر, وهنا ندمر شخصية فكل طفل له قدرات مختلفه عن الاخر.
  • الحب المشروط مثل( أنا مااحبك لانك ماسمعت كلامي, انا ما احبك ولا انت ابني لانك ماعملت الي قلتلك عليه)
  • كشف اسراره وخصوصياته وففضحه عند الأهل او اي طفل آخر, وهنا  تكونت فجوة عدم ثقة بين الطفل وبيننا.


لذلك لا بد ان نحرص على انتقاء كلماتنا في بيتنا فللكلمة دور وأثر عظيم , القرآن أصله كلمة, والإسلام دخوله بكلمة والخروج منه لاقدر الله بكلمة, فلا نستهين بالكمات ولنحرص على أثرها التي تساهم في بناء شخصيات اطفالنا وتنميتهم, بكلامنا نصنع السلام والأمان والراحة والوئام في منزل أطفالنا.


المصادر
د.مصطفى أبوسعد
هل اعجبك الموضوع :
مدونة Anawatefle تهتم بشؤون الطفل والمرأة والطبخ تقدم كل محتوى مفيد وصادق https://www.anawatefle.com/

تعليقات

التنقل السريع