-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف ترد على أسئلة الأطفال عن الله بإجابة مقنعة

كيف ترد على أسئلة الأطفال عن الله



 

كيف ترد على أسئلة الأطفال عن الله

تنشأ حالة من الصراع الداخلي لدى الأطفال تطرح أسئلة كثيرو وهامة بالنسبة لهم, تحتاج إلى الحكمة من قبل الآباء للإجابة عليها,خصوصاً وأن الطفل الصغير دون أن نشعر,يجول في خاطره تصورات حول حقيقة وماهية الكون,وكيف خلق او جاء,وكيف نحن نعيش,ومن هو الله؟

هذه الاسئلة يقف امامها الآباء والامهات في حيرة من امرهم,وقد يتهرب البعض من الإجابة ,بينما يلجأ بعضهم إلى السخرية من سؤال الطفل,لإخفاء ما يشعرون به من حرج, هذا الأمر ربما يظل مع الطفل حتى يكبر ويكون شخصيته,إظافة الى الإجابة غير المقنعة للطفل,والتي قد تفقد ثقته بأبويه,في حال لم يقدما الإجابة التي تقنع الطفل.

 لابد أن نجيب عن سؤال الطفل بإجابة منطقية أو قول لا اعرف

فأطفالنا اليوم هم انعكاس لبيئتنا ,فهم لا يكفوا عن طرح الأسئلة عن كل ما حولهم منذ أن يخطو أول خطوة نحو الكلام,وإن من أكثر الاسئلة شيوعاً عند الأطفال, سؤاله عن الخالق عزوجل,وكيف أننا نقول له أنه في السماء,ومع ذلك فإنه لا يراه, وهذه إجابة صعبة جداً بالنسبة للطفل, فهو لا يؤمن بالمسلمات بأن الله موجود, يريد أن يرى أشياء محسوسة. 

لذلك , قد تكون أنسب الإجابات هي أن الله موجود في كل هذا الكون بعلمه, ونستدل بوجوده من خلال مخلوقاته (ظواهر طبيعية, نجوم ,شمس,الكائنات الحية...وغيرها من الاشياء التي يراها ويحسها الطفل).

كيف جئت إلى الدنيا؟

هذا السؤال ايضاً من الاسئلة المهمة لدى الطفل,والإجابة الخاطئة منا او غير المنطقية ,قد تسهم في  تكوين ثقافة خاطئة لدى الطفل,وذلك عندما يطرح هذا السؤال ونجيبة مثلا,أننا أحضرناه من السوبر ماركت,أو ماشابه من الإجابات التي قد تزعزع الثقة لدى الطفل,وهذا يمكن حله من خلال,مجموعة من القصص عن دورة حياة الكائنات الحية .

لماذا لايحبني أبي؟ لماذا نحن فقراء وصديقي غني ؟ لماذا ابي يفضل اختي عني؟

وهذه اسئلة تصدر من الطفل, لتفسير السلوكيات الإنسانية التي يراها حوله ولا يجد لها تفسير, في هذه الاسئلة أحاول البحث عن أجوبة منطقية حتى لا أشوش الطفل, وإذا عجزت عن الإجابة يمكن أن أقول للطفل, لا أعرف ,وهذا افضل وربما بررت له ذلك بإن الإنسان مهما كبر سيضل يتعلم وإنني مثله سأضل أتعلم, ولكن من الأفضل أن نحاول نجيب على الطفل والبحث عن أجوبة منطقية.

أشياء انتبه أن تقولها لطفلك

أسئلة الأطفال عن كيفية الحمل

بعض الإجابات من الوالدين يشوبها الكسل مثل , بعدين حتعرف,أو عندما تكبر ستفهم, ولكن للإسف عندما يكبر لا يصبح الوالدان هما مصدر المعلومة, وإنما يتعلم من مناهج دراسية ,أو من معلمين ومعلمات قد تكون ثقافتهم واديانهم مختلفة, فضلاً عن إنتشار مواقع التواصل الإجتماعي ,مواقع التسلية  والتي يكون منها المراهق أصدقائه, ويتبادل معهما الرأي ويستقي منهما معلومات قد تكون خاطئة ومغلوطة.
وعندها تكون النتيجة أفكار ومعتقدات غريبة علينا وعلى ديننا ومجتمعنا الإسلامي,وتصبح هذه المعلومات الخاطئة هي منطلق تفكيرهم,,لذلك كثيراً من الأسئلة ليست محرجة ,ولكن الآباء لا يملكون الأسلوب التربوي الكافي للتعليم.

الإهتمام ب أسئلة الطفل

من المهم جداً الإهتمام بإسئلة الطفل, التي نتلقاها في مختلف مراحل عمره, وتلقينه الإجابات الصحيحة لهاا, وذلك حتى لا يحاول البحث عن مصدر معلومات من صديق او قريب, وقد يكون الاخير يملك معلومات خاطئة من شأنها أن تضر بالطفل.
وأن تثقيف الطفل ,يجعله قادر على بناء عقل سوي فكرياً, وإن الإجابة على أسئلة الطفل في مستوى تفكيره أمر ضروري.


من هو الله ؟ واين يوجد؟

شرح وجود الله للأطفال 

إن الرد على أسئلة الطفل عن الذات الإلهية,تكون بتحبيبه في الذات الإلهية, وأن الله خلق الناس جميعهم ,ومنحهم الصفات الحسنة,ومنحهم السمع والأبصار وكل شيء جميل.

هل الله إنسان مثلنا..؟

تعليم الأطفال من هو الله

هل بمقدور أحد منا أن يخلق إنسان مثله....؟ إذاً لا يمكن أن يكون الله إنساناً مثلنا وإلا لمرض مثلنا ونام مثلنا, ومن يرزقنا ويرعانا ويحفظنا عندها.

أين كان الله قبل خلق الدنيا؟

أسئلة الأطفال الإيمانية 

الله كان ولا شيء معه ولا شيء قبله,لا تعجب يا طفلي, فماذا قبل العدد واحد؟ إنه الصفر, وماذا يعني صفر؟ لاشيء, إذاً قبل الواحد لا شيء, وكل ما حولك من مخلوقات لا بدل لها من خالق هو بداية كل شيء فهو الأول ليس قبله شيء.

 لا تفرط بالمعلومات أو تقول أشياء مخيفة

مع الأعمار الصغيرة يجب أن لا نفرط بالمعلومات, أو نقول تفاصيل من شأنها أن تخيف الطفل عن سبب الوفاة مثلاً, كذكر الحادث أو شرح طبيعة المرض, وإنما يكفي توضيح سبب الموت من ناحية القوة البدنية,مثلاً نقول مات لإن جسمه أصبح غير قادر على الحركة والأكل والشرب , ولم يعد قادر ايضا على الإحساس.

أسئلة عن سلوكيات الأطفال

قد يسأل الطفل أسئلته الملحة, للتعبير عن التمرد على الأشخاص الكبار,أو تعبيراً عن إستنكاره لسلطة الأب أو الأم او غيرهم,أو يجد أنه أصبح يتقن فن الكلام والمخاطبة,ويريد أن يستعرض قدرته في اللغة.

قد يكون الدافع من وراء الأسئلة هو الخوف والقلق من أشياء يجهلها, مثلاً يخاف من الأسد حتى ولو لم يهاجمه من قبل, فيسأل عنه بهدف الشعور بالأمن من خطر مجهول.

لذلك يجب أن نظهر إهتمامنا لسؤاله, وتكون الإجابة مبسطة,محددة, قصيرة,صادقة, وبطريقة ذكية بضرب الأمثال وربطها بأشياء ملموسة,دون التدقيق والدخول في تفاصيل ,بحيث يستطيع عقله تقبلها وتكون مناسبة لعمره.

التعلم غريزة وهبها الله في فطرة الطفل, والسؤال إحدى أدواته, ونحن كآباء نمثل الملجأ الآمن لأطفالنا, لابد أن نهيئ لهم جواً آمناً ليتعلموا ويتطوروا, ونمنحهم مناعة فكرية تحميهم من أي ضلالات وأفكار هدامة.

أنا وطفلي .
هل اعجبك الموضوع :
مدونة Anawatefle تهتم بشؤون الطفل والمرأة والطبخ تقدم كل محتوى مفيد وصادق https://www.anawatefle.com/

تعليقات

التنقل السريع