-->

القائمة الرئيسية

الصفحات

بالطريقة السليمة يمكنك حل الغيرة عند طفلك من المولود الجديد

 

الغيرة من المولود الجديد

حل مشكلة الغيرة عند طفلي من المولود الجديد

تشكو معظم الامهات من تغير سلوك اطفالهن بعد قدوم مولود جديد الى المنزل,حيث تزداد نوبات الغضب والصراخ والبكاء لدى الطفل ويصبح مزعجاً وعدوانياً للأهل,وأحياناً لاتعي الأم سبب هذا التصرف ,وتبدأ في الصراخ على طفلها وتوبيخه مما يزيد الأمر سوءاً, فلا تعرف ان هذا الأمر هو بسبب غيرة الطفل من المولود الجديد,فماهو السبب؟وماذا يحدث للطفل؟ وماهو التصرف السليم في هذه الظروف؟ هذا ماسنتعرف عليه في السطور القادمة من انا وطفلي.

هل يحاول يحاول طفلك الأكبر سناً لفت انتباهك بالعديد من التصرفات التي توحي بأنه عاد رضيعاً مرة أخرى مثل,


  • طلب الشرب من الببرونه مرة اخرى
  • رفض استخدام المرحاض والتبول في ملابسه
  • رفض المشي والإصرار على أن تحمليه
  • قد يلجأ لقرص او ضرب الرضيع حتى مع علمه انك ستوبخيه, إلا انه يرى أن توبيخك ولومك له أفضل من تجاهله واهتمامك بغيره.
  • ترديد الكلام بعدك وتكرار بعض الجمل في كلامه.
كل هذه العلامات هي من غيرة الطفل من الرضيع الجديد,وبالطبع فهو لايفهم معنى الغيرة,هو فقط يشعر بأن إهتمام والدته لم يعد له فقط,بل شاركهطفل آخر هذا الاهتمام,لذا كل ماعليك فعله عزيزتي هو التخلي بالصبر والهدوء والتفكير من وجهة نظر طفلك الأكبر سناً,فهو يرى الآن أنه يفقد إهتمامك وحبك بعد أن كان يشعر أنه محور الإهتمام في المنزل,وهنالك أخطاء تقع فيها الأسرة وتزيد من غيرة الطفل الأكبر ,ومنها:

معاملة الطفل الأكبر على انه شخص كبير ومسؤول عن التحكم في مشاعره وتفهم ظروف الأسرة وتعب الأم,في حين أن الطفل الأكبر يحتاج لرعاية وإحتواء وحب مضاعف من المحيطين ليتخطى مرحلة الغيرة لمرحلة الحب والأخوة والمشاركة.
تعنيف الطفل وعزله تماماً عن الرضيع وعالمه الجديد ,كل ذلك يثير فضول طفلك ويدفع لاكتشاف المخلوق الجديد في الأسرة بطريقته الطفولية غير محسوبة العواقب منه.

العصبية والتعنيف الشديد إذا أخطأ الطفل الأكبر أو إصابة نوبة بكاء او غضب,والأفضل إحتواؤه تماماً من قبل الوالدين.
عدم تخصيص وقت للطفل الأكبر على مدار اليوم,صحيح أن الأسابيع الأولى تكون الأمور فوضوية جداً,ولكن دائماً حاولي خلق وقت للطفل الأكبر والجلوس معه بمفرده والإستماع لمشاعره وإحتياجاته. 


علاج غيرة الطفل من المولود الجديد


إليك عزيزتي الأم بعض النصائح التي قد تساعدك في التعامل مع طفلك الأكبر سناً بشكل سليم,حتى تستطيعي التغلب على مشاعر الغيرة تجاه المولود الجديد والتي منها:

طلب المساعدة والمشورة من طفلك الأكبر سناً

يمكنك أن تسألي طفلك الأكبر عن رأيه في ملابس الرضيع,وأخبريه أنك تثقين برأيه,وكذلك يمكنك سؤاله عن كيفيه تسلية الرضيع أثناء البكاء,فمثلاً يقوم طفلك بالغناء,الرقص ,أو التلويح للرضيع بيديه,مما قد يجعل الرضيع يبتسم عندها أخبري طفلك أن الرضيع سعيد لأنه يلاعبه وأنه يبتسم له دليلاً على أنه يحبه.

إشراك طفلك الأكبر سناً في رعاية المولود الجديد

هنالك العديد من المهام والأعمال التي تستطيعين إشراك طفلك الكبير فيها لمساعدتك في الإعتناء بالرضيع,والتي ستجعله يشعر بالرضا والحماس,وستجعله يعرف بأن الرضيع لايستطيع فعل شيء لنفسه مثل إحضار الحفاضاتوحمل المناشف الخاصة بالرضيع اثناء إستحمامه.
ايضاً يمكن لطفلك الأكبر سناً الغناء للرضيع اثناء بكاءه,او سرد قصة قصيرة,وإذا أرد الطفل حمل الرضيع لاترفضي طلبه,فبإمكانك أن تخبريه أن يجلس على كرسي مريح وتضعي على جانبي الكرسي وسائد,ثم تضعي الرضيع على ركبتيه وكوني بجانبها
من الممكن أن يرفض طفلك المشاركة,ويضع يديه على أذنيه ولايسمع ماتقولين له, لاتقلقي واتركيه واعلمي أنه سيأتي في الوقت المناسب,ولكن إياك أن ترغميه كي لايتسبب ذلك في إستياءه ورفضه للفكرة تماما في وقت أخر.

قضاء بعض الوقت مع طفلك

خصصي جزءاً  من وقتك الأكبر لتشاركيه في القيام  في اي نشاط يحبه كالرسم والتلوين أو اللعب بالمكعبات,بإمكانك أيضاً أن تتركي الرضيع مع والده,وتكوني بجانب طفلك الأكبر لكي يشعر أنه يأتي في مقدمة أولوياتك,وهذا من شأنه أن يقلل من مشاعر الغيرة تجاه المولود الجديد,ايضا استغلي وقت نوم الرضيع واحكي لطفلك الأكبر بعض القصص واجعليه يشاهد ألبوم صوره وهو رضيع ,اشرحي له أنك كنت تفعلين معه ماتفعليه الان مع رضيعك تماماً ,وانه قد نال رعايتكم ,واخبريه دائماً عن مزايا انه الاخ الأكبر.

كوني مستعدة تماماً للسلوك العدواني من طفلك الأكبر

لاتتفاجئي من قيام طفلك بضرب الرضيع,أو القاء شيء عليه,خصوصاً وان طفلك قد يحاول جعل الأمر دون قصد منه,فدائماً كوني مستعده ,وتذكري أم مهمتك هي حماية الرضيع,وتجاهلي طفلك تماماً

كي لا يكرر طفلك هذا التصرف للفت انتباهات مرات أخرى.

كافئي طفلك بإستمرار

استغلي كل تصرف جيد يفعله طفلك تجاه الرضيع وكافئيه عليه وامدحيه,ليتشجع على المزيد,ولاتقارني ابداً بين اطفالك.
اهتمي بمشاعر طفلك حتى لو كانت مشاعر سلبيه ولا تلوميه ابداً على مشاعره,أثني عليه وامدحيه واشركيه في بعض الأعمال المنزليه ,لاتضعيه في سرير منفصل حتى لايشعر بالغيرة أكثر,أخبرينا هل واجهت هده المشكله مع اطفالك,ولاتنسي أنه يمكنك إستشارتنا عن أي شيء يقلقك  في التعليقات وسوف نجيب عليه مباشرةً.

انا وطفلي

هل اعجبك الموضوع :
مدونة Anawatefle تهتم بشؤون الطفل والمرأة والطبخ تقدم كل محتوى مفيد وصادق https://www.anawatefle.com/

تعليقات

التنقل السريع